سبتمبر 12

تحالف الأمل يكرم منصور النقيدان لمساهماته الفاعلة في مكافحة الإرهاب

من أبطال الحملة العالمية ضد العنف والتطرف – محمود العوضي

إيلاف من دبي: يُكرم “تحالف الأمل”، برعاية اليونسكو، الكاتب والباحث السعودي منصور النقيدان، في أمسية خاصة في مكتبة نيو يورك العامة، ضمن مجموعة تضم 6 من الرجال و4 من النساء “الشجعان”، الذين تمّ اختيارهم بوصفهم “أبطال” الحملة العالمية ضد التطرف، وذلك نظير الجهود التي قاموا بها في مكافحة الإرهاب والعنف حول العالم.

ويجتمع عدد من قادة العالم يوم 18 سبتمبر الجاري، في عشاء منظمة “غلوبال هوب”، خلال أسبوع افتتاح الجمعية العمومية للأمم المتحدة، لتكريم الشخصيات المختارة، بحضور نحو 450 شخصية بارزة من بين قادة العالم، ورؤساء المنظمات الدولية، والشخصيات الرائدة، في المجال الاكاديمي والثقافي والتجاري والإعلامي، وفي مقدمهم الرئيس الفرنسي امانويل ماكرون، وملك المغرب محمد السادس، والرئيس العراقي فؤاد معصوم، والرئيس المالي إبراهيم أبو بكر كيتا، والرئيس النيجيري محمدو عيسوفو، وملكة الاردن رانيا العبد الله، ورئيس الوزراء الكندي جستن ترودو، ورئيس الوزراء السابق توني بلير.

الدعوة للتسامح والتعايش السلمي

“أبطال الأمل” الذين تم اختيارهم وفق معايير محددة، وبناء على ما قاموا به من جهود في مواجهة التطرف، كان بينهم الكاتب والباحث السعودي منصور النقيدان، نظير مساهماته الفاعلة في نبذ العنف، والدعوة إلى التسامح والتعايش السلمي.

موقع Global hope coalition وصف في تقرير له النقيدان بأنه أحد أهم ناقدي التشدد، ومن دعاة الإصلاح في المنطقة. وأضاف التقرير أن النقيدان قاد فريقاً من الباحثين والخبراء من مختلف الدول العربية، لإنتاج عشرات الكتب والأبحاث، حول القضايا الشائكة التي تواجه المسلمين، ضمن تحديات القرن الواحد والعشرين.

ويُكرم إلى جانب النقيدان، كل من:

1. مزن المليحان، وهي ناشطة سورية ولاجئة استقرت في المملكة المتحدة ومعروفة بمساعدة الفتيات السوريات في المدرسة. ويطلق عليها لقب “ملالا سوريا”.

2. لطيفة بن زياتن، هي إمرأة فرنسية من أصل مغربي، خسرت نجلها وهو جندي فرنسي في الأحداث الإرهابية التي نفذها محمد مراح في مارس 2012. تعمل لطيفة بلا كلل لمنع الشباب الفرنسي المسلم من الانخراط في صفوف المتطرفين .

3. ياسمين كرين، مديرة أبحاث برنامج “جيكسو” التابع لشركة “غوغل”، والمصمم لمحاربة التطرف عبر الانترنت. وهي تقود مساعي حثيثة لمحاربة الإرهاب الإلكتروني، ووقاية الضعفاء من خطر التجنيد .

4. دكتور دنيس مكوجي، طبيب من الكونغو، أسس مستشفى بانزي في بوكافو، ويتخصص في معالجة النساء اللواتي تعرضن لاغتصاب جماعي، من قبل قوات المتمردين. كما يلعب دوراً مهماً في الكونغو الديمقراطية، كقوة للسلام والتعاون ما بين الأعراق والديمقراطية .

5. “الحياة بعد الكراهية”، وهي منظمة غير حكومية، مكوّنة من أعضاء سابقين من اليمين الأميركي المتطرّف، يعملون على مكافحة النازيين الجدد.

6. جم استيل، مدير شركة تطبيقات كهربائية. قدم مبلغ 1.5 مليون دولار ليحضر 58 عائلة لاجئة إلى كندا، حيث أوجد لهم السكن والوظائف، واشترى لأحدهم محل صيرفة .

يشار إلى أن “تحالف الأمل” هو مؤسسة غير ربحية، جديدة في نيويورك، ولها مقرات في زيورخ وهونغ كونغ. تسعى لإنشاء منبر عالمي لتنشيط حملات المجتمع المدني ضد التطرّف العنيف وعدم التعصّب، وللحفاظ على الموروث الثقافي وترويج الحوار بين الثقافات.

وجاءت فكرة هذه الحملة من حفلة تكريمية رفيعة المستوى في متحف “المتروبولوس” في نيويورك، العام 2016 لتكريم العديد من الأبطال، والتي رعتها مؤسسات أميركية عدة، منها تحالف الأثريات، جمعية هارفرد النسوية، مؤسسة العطاء، ومؤسسة كاثرين.

 

   
  Booking.com

Permanent link to this article: http://www.thesaudi.com/think-tank/archives/13732